top of page

داخل أروقة التاريخ

نغوص معكم داخل أروقة التاريخ لنتعرف على عدد من المعالم الثقافية في منطقة الشرق الأوسط، والتي تم إدراجها حديثاً في قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو


اختتمت لجنة التراث العالمي اجتماعها الخامس والأربعين في المملكة العربية السعودية في 25 سبتمبر 2023، بإضافة 42 موقعاً جديداً لقائمة التراث العالمي لليونسكو. تضم هذه المواقع 33 موقعاً ثقافياً وتسعة مواقع طبيعية، ليصل العدد الإجمالي للمواقع على القائمة 1199 موقعاً تغطي 168 دولة. قُدمت القائمة العالمية للتراث لأول مرة في عام 1972، حيث تحدد المواقع ذات الأهمية الثقافية أو التاريخية أو الطبيعية أو العلمية بهدف حماية هذه المعالم والحفاظ عليها للأجيال القادمة.

تتضمن القائمة الجديدة مواقعاً من جميع أنحاء الكوكب، بدءاً من جزيرة أنتيكوستي في كندا وحتى غابات الشاي القديمة في الصين، إلى جانب العديد من المواقع في الشرق الأوسط والتي تم اختيارها نظراً لارتباطها العميق بماضي المنطقة وأهميتها في العصر الحالي.

محمية عروق بني معارض، المملكة العربية السعودية

تقع محمية عروق بني معارض، وهي الموقع الطبيعي الأول للمملكة العربية السعودية على قائمة التراث العالمي، على الحدود الغربية لصحراء الربع الخالي. تمتد هذه المحمية على مساحة 12750 كيلومتر مربع وتعد واحدة من أجمل المحميات الصحراوية الطبيعية في العالم. وتسمح تضاريس هذه المحمية المتنوعة بازدهار العديد من موائل الحياة البرية، لذا، فإنها تحتضن مشروع إعادة توطين المها العربي الذي كان على شفا الإنقراض في البرية، كما أنها موطن للريم العربي بالإضافة إلى أكثر من 120 نوعاً من النباتات والحيوانات المحلية، مما يساهم في الثراء البيئي في المنطقة.


مساجد الأناضول الخشبية من العصور الوسطى، تركيا

تشمل خمسة مساجد بنيت في الأناضول خلال الفترة ما بين أواخر القرن الثالث عشر ومنتصف القرن الرابع عشر، وتعد نموذجاً فريداً لطراز العمارة الإسلامية في المنطقة. يقع كل مسجد في إقليم مختلف من تركيا المعاصرة، وتعد تلك المساجد أحد أفضل الهياكل الخشبية المحفوظة في العالم.

تتميز هذه المساجد بتصميم غير تقليدي وسطح خارجي من الحجارة التقليدية وصفوف متعددة من الأعمدة الخشبية الداخلية التي تدعم السقف الخشبي الداخلي المسطح والسقف الخارجي المقوس. يمنح التركيب الدقيق السلس للأحجار مع الخشب المنحوت يدوياً جاذبية جمالية فريدة بجانب التركيبات والمفروشات اليدوية الصنع.






جربة، تونس

تقع جزيرة جربة على الساحل التونسي وتمتد على مساحة 514 كيلومتر (مما يجعلها أكبر جزيرة في شمال أفريقيا). تروي هذه الجزيرة قصة ملهمة عن مرونة البشرية في التكيف، حيث ازدهرت المستوطنات التي بدأت التطور في الجزيرة في القرن التاسع تقريباً، على الرغم من بيئتها شبه الجافة وشح الماء. وتطورت المجموعات المتجاورة إلى مجتمع واحد من خلال تطوير مجموعة من الطرق في جميع أنحاء الجزيرة، مما سمح لأفراد هذا المجتمع بالتواصل ومبادلة السلع وممارسة الطقوس الدينية والتغلب على التحديات البيئية سوياً.

تحمل الجزيرة اليوم الكثير من بقايا هذه المجتمعات، بما في ذلك أنقاض المنازل ذات الجدران البيضاء والمساجد والكنائس والكُنس (المعابد اليهودية) والأسواق المنتشرة في جميع أنحاء الجزيرة.


الخان الفارسي، إيران

الخان هو بيت/نُزل للمسافرين والقوافل، ومن بين مئات النُزل المنتشرة على طول طريق الحرير أُدرج 54 نُزل في إيران على قائمة التراث العالمي لليونسكو. عندما بدأت التجارة في الازدهار في المنطقة ازدهرت تلك النُزل على جانب الطريق، لأنها قدمت الخدمات الأساسية للمسافرين والحجاج والقوافل بما في ذلك المأوى والماء والطعام.

تمثل مجموعة النُزل التي تم اختيارها للانضمام للقائمة أوج القيمة والتأثير، فهي تتميز بطرز معمارية ومواد بناء متنوعة للتكيف مع الظروف المناخية وتمتد على مسافات شاسعة وتتطور على مر العصور. تسرد هذه النُزل التاريخ الثري لإيران مع توضيح كيفية تطورها وتوسعها مع مرور الوقت.


غورديوم، تركيا

تطل غورديوم على منطقة ريفية شاسعة على بعد 90 كيلومتر تقريباً جنوب غرب أنقرة، وهو موقع أثري متعدد الجوانب. يعود تاريخ غورديوم إلى العصر الحديدي وكانت بمثابة عاصمة فريجيا القديمة، وقد جعلها موقعها الحيوي مركزاً تجارياً هاماً يربط بين الشرق والغرب. واليوم يكشف موقع المدينة عن التاريخ الثقافي والاقتصادي الفريجي من خلال المناطق الرئيسية مثل تل القلعة ومناطق المدينة المنخفضة والخارجية والحصون وتل المقابر والجثوة.


غابات هيركاني، إيران وأذربيجان

أُدرجت غابات هيركاني الإيرانية لأول مرة على قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2019، لكن تم تمديد موقع الغابات في نسخة 2023 لتشمل الأجزاء التكميلية الموجودة في أذربيجان في وادي دانغيباند وإستسوتشي. يعود تاريخ غابات هيركاني إلى 25-50 مليون سنة، وتشكل تجمع غابات فريد من نوعه على طول الحافة الجنوبية لبحر قزوين. يشتمل القسم الخاص بأذربيجان على أنظمة بيئية متنوعة تشكل موطناً للحيوانات المفترسة مثل الفهود والذئاب والدببة البنية التي تعيش في تناغم داخل نسيج غني من الأشجار النادرة والمستوطنة، والتي يصل أعمار بعضها إلى 500 سنة.


Comments


bottom of page