top of page

روتانا تخطو أولى خطواتها في المملكة المتحدة عبر افتتاح فندقي سنترو في لندن

في إطار مساعيها لتعزيز مكانتها كشركة رائدة في سوق الضيوف، تعتزم روتانا افتتاح فندقي سنترو نيو مالدن وسنترو كينغستون، وذلك عبر إضافة 104 غرفة إلى محفظة غرفها في المملكة المتحدة


أعلنت شركة روتانا عن دخولها سوق المملكة المتحدة عبر افتتاحها فندقي سنترو نيو مالدن وسنترو كينغستون الجديدين. ويأتي افتتاح هذين الفندقين في إطار اتفاقية أوسع أبرمتها روتانا لتطوير محفظة غرف تضمّ قرابة 1,500 غرفة تحت علامة سنترو، العلامة التجارية المعنية للفنادق والشقق الفندقية ميسورة التكلفة، وذلك في جميع أرجاء لندن الكبرى.

ومن المقرّر افتتاح فندق سنترو نيو مالدن في العام 2023، وسيضمّ 70 شقة فندقية ذات تصميم مميز من فئة 4 نجوم مجهّزة بمطابخ كاملة وغرف معيشة وغرف نوم منفصلة. وسيقع قبالة محطة قطار نيو مالدن في الحي الملكي في منطقة كينغستون أبون تيمز في لندن، ما سيتيح للضيوف المقيمين في الشقق الفندقية المجهّزة الوصول إلى وسط مدينة لندن بأقل من 25 دقيقة.


أمّا فندق سنترو كينغستون، فسيقع على طول الحدود الشمالية لطريق كومب في منطقة كينغستون أبون تيمز، وعلى مقربة من مركز مدينة كينغستون ومستشفى كينغستون وريتشموند بارك، ما يتيح للضيوف الوصول بسرعة إلى خدمات الحافلات المنتظمة. ومن المقرّر أن يفتتح الفندق أبوابه أمام الضيوف في العام 2024، وسيضمّ بدوره 31 شقة فندقية فريدة تمتاز كل منها بتصميم وثير وكفء يسمح بدخول الضوء الطبيعي، ما يخوّل الضيوف من الاستفادة من التقنيات الذكية ووسائل الترفيه المتوفرة في الغرف.


وعدا عن تصميمها الأنيق والذكي والعملي، ستعتمد الفنادق التابعة لعلامة سنترو بالكامل على التقنيات الرقمية، ما سيوفر للضيوف مختلف نقاط الاتصال خلال رحلتهم. هذا وستخوّل هذه المنصة سهلة الاستخدام الضيوف من التنقّل بسهولة في أرجاء الفندق، فضلًا عن أنّها ستدمج المطاعم المحلية ضمن مجموعة الخيارات المتوفرة فيها، ما يتيح للضيوف طلب الطعام إلى الفندق أو تناول الطعام فيه. كذلك ستتيح المنصة لضيوفها فرصة التفاعل مع المعالم الثقافية المجاورة والخدمات المتوفرة.


وبهذا الصدد، قال غاي هاتشينسون، الرئيس والمدير التنفيذي لدى روتانا: " لقد حققت روتانا بإقدامها على هذه الخطوة إنجازًا عظيمًا. وأودّ أن أعرب في هذا الإطار عن مدى سعادتنا كعلامة للتعاون مع شركة سي إن إم للعقارات والعمل يدًا بيد لإغداق المملكة المتحدة بخدمات الضيافة الحائزة على جوائز التي نتسم بها. لطالما كانت لندن إحدى مراكز الأعمال الكبرى في العالم وسوقًا رئيسيًا لنا، لا سيّما وفي ظلّ مساعينا المتواصلة على توسيع حضورنا على مستوى العالم أجمع. وبافتتاحنا فندقينا الجديدين في موقعين حيويين في لندن، سنضع بين أيدي ضيوفنا فرصة لا تفوّت للاستمتاع بكل ما تقدّمه المدينة، وذلك من قلب مساحات إقامة تنضح بالجودة والعملية معًا. ولا يسعني أخيرًا سوى أن أعرب عن مدى حماسي لمواصلة بناء قصة نجاحنا وخدمة عملائنا من جميع أرجاء العالم، بما يتماشى مع شعارنا الذي نعمل به، ألا وهو <معنا للوقت معنى>."


بدوره، أضاف وحيد صمدي، رئيس مجلس إدارة شركة سي إن إم للعقارات: "يعترينا حماس كبير إزاء شراكتنا مع روتانا، تلك الشركة التي تعكس مدى تفانينا في تنفيذ أي مشروع بجودة وأناقة. إنّ التزامنا بتحويل المساحات إلى إنشاءات متطورة وأنيقة ليس وليد اليوم. وأود أن أعرب في هذا السياق عن مدى إيماننا وثقتنا بما ستخلّفه هذه الشراكة من تجارب إقامة راقية ومريحة وعملية تغتني بكرم ضيافة روتانا الذي لا يُضاهى."


على صعيد آخر، فمن المقرّر أن تبدأ عمليات إنشاء فندق سنترو نيو مالدن في يوليو 2023، وذلك بدعم مالي من شركة فيرفيلد للتمويل العقاري. وقد جاء في معرض حديث كريس ويلسون، الرئيس التنفيذي لدى شركة فيرفيلد للتمويل العقاري، بهذا الصدد: "إنّه لمن دواعي سرورنا أن نساهم في تمويل إنشاء فندق سنترو نيو مالدن، لا سيّما وأننا كلنا ثقة من النجاح الكاسح الذي سيلقاه هذا المفهوم الجديد في سوق المملكة المتحدة. وأودّ أن أثني على كل من روتانا وسي إن إم، إذ بلورتا سويًا رؤية واضحة حول ما سينعم به الضيوف من تجربة ضيافة متقدّمة خلال إقامتهم، بغض النظر إن كانت إقامتهم لأغراض العمل أو الترفيه."


هذا وقد تعاقد شركاء روتانا في المملكة المتحدة مع شركة كوليرز لاستشاراتها حول عمليات الهيكلة والتنفيذ المرتبطة بالأسهم وتمويل الديون، وذلك فيما يختص بكل من المشاريع الأولية المحددة والمشاريع المخطط تحويلها مستقبلاً لأصول بقيمة تزيد عن مليار جنيه إسترليني.


وتعليقًا على ذلك، قال جون نولز، رئيس قسم أسواق رأس المال الوطنية لدى كوليرز: " يسعدنا أن يكون لنا دور في هذا المشروع الجديد المثير، لا سيّما وأنّه يجلب مشغلًا جديدًا رئيسيًا لم يسبق له العمل في المملكة المتحدة ويخلق مستوى جديدًا من المنتجات تلبي احتياجات قطاع السوق المتنامي هذا. أرى مستقبلًا واعدًا لقطاع الشقق الفندقية في العروض السكنية في المملكة المتحدة، ما يزيد من الحاجة وجود مشغل ذو نطاق عمل عالمي وخبرات واسعة، تمامًا كروتانا. وتجدر الإشارة إلى أنّها قد حصدنا بالفعل ردود فعل أولية إيجابية من المستثمرين والمقرضين البريطانيين والعالميين، وأننا على مشارف الإقبال على سوق أوسع في غضون أشهر قليلة قادمة."


تدير روتانا حاليًا 72 فندقًا في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا الشرقية وتركيا، وتقدم خدماتها لأكثر من ستة ملايين نزيل سنويًا، وذلك من خلال 10,012 غرفة موزعة على 36 فندقًا في الإمارات العربية المتحدة وحدها. وفي ظل مشاريعها قيد التنفيذ، فلا شك أن مجموعة الضيافة تسير على المسار الصحيح نحو تسريع المشاريع البارزة وبناء الفنادق.

Commentaires


bottom of page