top of page

روح الأصالة

انطلق في رحلة شيقة عبر بلاد الشام مع مطعم كمّون الواقع في فندق خالدية بالاس ريحان من روتانا في أبوظبي.


يأخذ مطعم كمّون في فندق خالدية بالاس ريحان من روتانا في أبوظبي ضيوفه في رحلة مليئة بالنكهات الشهية تنقلهم مباشرة إلى قلب مدينة في الشرق الأوسط نابضة بالحياة. يستوحي المطعم اسمه من توابل الكمّون اللذيذة الفواحة، والتي تمنح كل طبق من الأطباق المعدّة من تاريخ المنطقة رائحة ونكهة مميزين.

تكريماً لتقاليد فن الطهي في الشرق الأوسط، استوحي كل طبق في كمّون من الثقافات المختلفة الممتدة على طول طريق الحرير التاريخي. تحتل المنتجات الموسمية الطازجة مركز الصدارة، بينما تضمن ممارسات التوريد المستدامة والأساليب المجرّبة على مرّ الزمن تجربة غنية من المذاقات الأصيلة مع لمسة إبداعية ومعاصرة لجميع رواد المطعم.


يطل المكان الأنيق والهادئ على مسبح الفندق والخليج العربي، ما يوفر أجواءً آسرة ومثالية للاستمتاع بتناول وجبة طعام شهية في العاصمة الإماراتية.


تحت الضوء: الشيف أبو حلب

يترأس الشيف أبو حلب، الذي تمتد خبرته على مدى 18 عاماً فريق الطهاة في كمّون. واصل الشيف مسيرته في مجال الطهي بعد أن اكتشف شغفه بعالم الطهي في سن مبكرة، ليواصل تألقه منذ ذلك الوقت ويفوز بالعديد من الجوائز، إضافة إلى قيامه بإدارة عدد من المطاعم الناجحة. كان الشيف أبو حلب أحد أفراد فريق كمّون في السابق، ومنذ عودته خلال العام الماضي 2021 بدأ على الفور بلفت الأنظار بفضل تقنياته ومهاراته في الطهي. ويؤكد أن سر نجاحه يكمن بإيمانه بأن التواصل مع رواد المطعم لا يقل أهمية عن الطهي، لذلك فهو يضفي لمسة خاصة على كل تجربة طعام، ويتفاعل بسلاسة مع الضيوف بينما يبهرهم بأرقى الوصفات.




طبق المقبلات: حمص قوس القزح

"أعتقد أن الطعام يجلب لمسة من السحر إلى حياة المرء، لا سيما عندما يُعطى قيمته الحقيقية: مطبوخ بمزيج مناسب من المكونات ومتبّل بالحب. تعتمد قائمة الطعام على ثلاث ركائز: 70 بالمائة من نكهات الشرق الأوسط الكلاسيكية، 20 بالمائة من اللمسات المعاصرة، واستدامة بنسبة 10 بالمائة. جاءت فكرة إضافة حمص قوس قزح إلى القائمة من حمص الشمندر الذي قدمته في صالون الإمارات لفنون الطبخ في الماضي، والذي حقق نجاحاً كبيراً، حيث حصلت على الميدالية الذهبية عن الفكرة المبتكرة والطعم. علاوة على ذلك، يعد الحمص بديلاً صحياً للرقائق وصلصة التغميس المعتادة، حيث اخترت اليقطين والشوكولاتة الداكنة كنكهات تكميلية بالإضافة إلى الشمندر. وهذه هي الطريقة التي أعد بها حمص قوس قزح. "

الطبق الرئيسي: الكفتة اللبنانية

"تتمحور ثقافة تناول الطعام الشامية الأصيلة في جوهرها حول أهمية المشاركة والتقارب بين الناس من خلال النكهات القديمة التي انتقلت من جيل إلى جيل عبر الزمن والثقافات المختلفة. وتعد الكفتة من أهم أطباق المشويات في مطبخ الشرق الأوسط، ونقدم في مطعم كمّون، خيارين من هذا الطبق وهي كفتة بطول نصف متر أو بطول متر واحد، وبذلك يصبح هذا الطبق مثالياً للمشاركة مع الأحباء".

طبق الحلوى: عيش السرايا

"اخترنا حلوى شامية محلية الصنع وتقليدية تعيد إلى الأذهان ذكريات الطفولة، إذ تتمتع هذه الحلوى بمكانة خاصة في قلوب الكثير من الناس من سكان المنطقة. وحلوى عيش السرايا عبارة عن بودنغ خبز شرق أوسطي كريمي غير مخبوز ومغطى بكريمة القشطة وماء الورد وشراب السكر والفستق".


انقر هنا للحجز. وللمزيد من المعلومات، يرجي التواصل عبر الرقم 97126570000+ أو البريد الإلكتروني kamoon.khalidiya@rotana.com

Comments


bottom of page