top of page

وصول ومغادرة: جوهاري روتانا

استكشف دار السلام مع فندق جوهاري روتانا ليكون نقطة انطلاق لك لاستكشاف المدينة التنزانية.


تحولت دار السلام، التي كانت يوماً ما قرية صيد هادئة، إلى مدينة نابضة بالحياة، حيث رسخت المدينة الواقعة على امتداد بعض أهم الطرق البحرية، مكانتها كعاصمة تجارية لتنزانيا. يرحب مرفأها الصاخب بالبضائع من جميع أنحاء العالم لتسهيل حركة التجارة في المنطقة، بينما لا تزال الممارسات التقليدية في المدينة على قيد الحياة، حيث تشق المراكب الشراعية طريقها عبر المحيط الهندي كل صباح، وهي جاهزة للاستمتاع بصيد اليوم.


في ظل هذا المزيج الرائع ما بين القديم والحديث، يقف فندق جوهاري روتانا كمعلم معاصر مذهل، مقدماً أحدث مرافق الأعمال والترفيه في منطقة الأعمال المركزية في دار السلام. ويعد الفندق من فئة الخمس نجوم ضيوفه بإقامة لا تُنسى، مع تصميمه الذي روعي فيه كافة التفاصيل لتقديم تجربة رائعة في الضيافة.


يقع الفندق على مقربة من الميناء، ومركز انطلاق عبّارات زنجبار والحي المالي والمناطق التجارية والشواطئ والمقاصد السياحية الشهيرة، وهو جزء من مشروع تطوير ساحة MNF التاريخية، التي تضم العديد من متاجر العلامات التجارية الشهيرة والشركات البارزة، ما يجعله خياراً مثالياً للمسافرين من رجال الأعمال والسياح وكذلك العائلات التي تزور المدينة. وإضافة إلى ذلك، يبعد الفندق 30 دقيقة فقط من مطار يوليوس نيريري الدولي ودقائق معدودة من محطة القطارات المركزية.

يضم الفندق 193 غرفة وجناحاً فاخراً، بالإضافة إلى 60 شقة فندقية مفروشة بالكامل بأثاث أنيق وتكنولوجيا ذكية ووسائل ترفيهية ومساحات رحبة للاسترخاء أو إنجاز الأعمال خلال إقامتك. يقدم الفندق العديد من خيارات الغرف، فهناك الغرف المطلة على المدينة أو البحر أو الأجنحة الأنيقة. وللراغبين بإقامة أكثر فخامة، يُعد الجناح الملكي المطل على البحر مثالياً لجميع أفراد الأسرة، إذ تبلغ مساحته 150 متراً مربعاً موزعة ما بين غرفة المعيشة وغرفة الطعام وغرفتي نوم وحمام للضيوف.


قائمة الطعام

لتحظى بتجربة مميزة، يقدم جوهاري روتانا أربعة أماكن رائعة لتناول الطعام في دار السلام، حيث يقدم مطعم نوبل هاوس تشكيلة من الأطباق الصينية الأصيلة، و يقدم مطعم زعفراني مجموعة واسعة من الأطباق بإشراف فريق موهوب من الطهاة على مدار اليوم. وتركز قائمة الطعام على المأكولات المتوسطية والعربية الهندية والسواحلية، ما يتيح للضيوف فرصة تذوق النكهات من جميع أنحاء العالم في وجبات الإفطار والغداء والعشاء.


ويعد كيبو لوبي لاونج مكاناً مثالياً لتناول القهوة والكوكتيلات المنعشة، بينما يتميز بار هاميلتونز غاستروبوب بأجوائه الحيوية ليكون مكاناً مثالياً للتواصل مع الآخرين والاسترخاء والتلذذ بنكهات الأطباق البريطانية والأمريكية الكلاسيكية.


الراحة والاسترخاء

يعد نادي بودي لاينز للياقة والصحة الملاذ المثالي لتنعم بالراحة وتُعيد لجسمك النشاط والحيوية. يضم النادي صالة رياضية مجهزة بالكامل ومسبح خارجي وحلبة ملاكمة وغرف ساونا وبخار وأخرى للتدليك.


غرف الاجتماعات

ستحول مرافق الاجتماعات والفعاليات المتميزة في جوهاري روتانا أي حدث كان إلى مناسبة ناجحة بامتياز. يوفر الفندق مساحة تبلغ 2000 متر مربع، تضم أكبر قاعة احتفالات فندقية في تنزانيا، بالإضافة إلى ست قاعات اجتماعات مجهزة بالكامل بأحدث المعدات السمعية والبصرية والتصميمات العصرية.


اكتشف أفضل ما في دار السلام أثناء إقامتك

تقدم مدينة دار السلام الساحلية تجربة غنية لزوارها، وذلك بفضل تاريخها الغني الذي يمكن أن تتعرف عليه في متاحفها التي تعطي لمحة حول القبائل التنزانية، أو من خلال زيارة المعالم الباقية من الوجود الاستعماري الألماني. يمكنك أيضاً الاستمتاع بزيارة المحلات التجارية والمطاعم المنتشرة بين الأحياء لأخذ قسط من الراحة أثناء جولتك في المدينة. وخلال الجولة يمكنك رؤية الهندسة المعمارية الرائعة التي تجمع بين التأثيرات الأفريقية والعربية والهندية والألمانية، بينما ستضفي زيارة الحدائق النباتية وأسواق الحرف اليدوية الملونة وإمكانية الوصول السهل إلي الجزر القريبة المزيد من المتعة على رحلتك.


متحف القرية

متحف القرية عبارة عن متحف في الهواء الطلق يقع في دار السلام. تأسس المتحف عام 1967 بهدف الحفاظ على الثقافة الأصيلة والهندسة المعمارية للمجموعات العرقية في تنزانيا وتعزيز الأبحاث حولها. ويعد المتحف تجسيداً رائعاً للحياة الريفية التنزانية.


لم تعد البيوت المعروضة في المتحف موجودة في الوقت الحاضر، لكن نسخاً معدلة منها لا يزال يستخدم من قبل أولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية. إنها طريقة رائعة لاستكشاف البلد بأكمله تحت سقف واحد، وفي غضون دقائق، حيث ستتعرف على التفاصيل التقليدية والمصنوعات اليدوية والمسارات الطبيعية، بينما يقدم القرويون لك لمحة عن الحرف اليدوية في تنزانيا مثل صناعة الفخار والنسيج والنحت.


محمية جزيرة بونجويو البحرية


تقع محمية جزيرة بونجويو البحرية على بعد كيلومترين ونصف شمال المدينة، وهي موطن للشواطئ الجميلة والجزر المنعزلة. تتميز المنطقة بمواقع الغطس والغوص الرائعة، بينما تعجّ مياها بأنواع مختلفة من المخلوقات البحرية الملونة.

يمكنك أيضاً اكتشاف مسارات المشي عبر الغابة الكثيفة التي تؤدي في نهايتها إلى بقايا مبنى استعماري ألماني، أو يمكنك الاسترخاء على الشاطئ والاستمتاع بأشعة الشمس قبل مشاهدة غروب الشمس المذهل من هذه البقعة الهادئة.


مدينة الحجر

لتحقيق أقصى استفادة من وقتك في تنزانيا، استقل أحد العبّارات للذهاب إلى جزيرة زنجبار الجميلة التي تحتوي على أرقى الشواطئ في العالم، وتعد مثالية لأولئك الذين يرغبون في السباحة أو الغطس أو مجرد الاسترخاء.


سيستمتع هواة التاريخ باستكشاف الأحياء التاريخية في مدينة الحجر، وهي أحد مواقع التراث المسجلة من قبل اليونسكو. تعكس الهندسة المعمارية في المدينة التأثيرات التي تقوم عليها الثقافة السواحلية، مع مزيج من الثقافات الأوروبية والأفريقية والعربية. وبين متاهة الأزقة، يمكن للزوار اكتشاف المتاجر التي تبيع السلع المحلية والحرف اليدوية المتميزة.


Commentaires


bottom of page