top of page

وصول ومغادرة: فندق ريفييرا ريحان من روتانا

يقدم الفندق من فئة الأربع نجوم ضيافة راقية في قلب العاصمة القطرية


تغير المشهد في قلب العاصمة القطرية الدوحة عقب نجاحها في تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022. وفي إضافة جديدة إلى قطاع الضيافة في قطر، افتتح فندق ريفييرا ريحان من روتانا ذو الأربعة نجوم أبوابه في موقع متميز بشارع الكندي على مسافة 20 دقيقة من مطار حمد الدولي، وعلى مقربة من المناطق التجارية الرئيسية ومعالم الجذب الترفيهية والسياحية في الدوحة، ما يجعله خياراً مناسباً ومريحاً للضيوف من رجال الأعمال والسياح على حدِ سواء.

يضم فندق ريفييرا ريحان من روتانا 185 غرفة وجناحاً، تتميز جميعها بأثاث عصري كلاسيكي ووسائل راحة مرنة. وتتنوع الأجنحة ما بين جناح بغرفة نوم واحدة وحتى 4 غرف نوم، كما تتضمن جميع الغرف منطقة للجلوس أو غرف معيشة مستقلة وحمام بحوض للاستحمام بالإضافة لأحدث التقنيات المدمجة.


المطاعم المتنوعة

يوفر فندق ريفييرا ريحان من روتانا أربعة أماكن متنوعة لتناول الطعام، ليصبح وجهة الطعام الجديدة في الدوحة. يمكن للضيوف في مطعم سالفيا الاختيار ما بين المأكولات العالمية ومطبخ حوض البحر المتوسط، بينما يقدم أروما لوبي لاونج مشروبات ووجبات صحية، وكذلك الحال في أكواريوس بوول كافيه الذي يقدم المقبلات، الوجبات الخفيفة والحلويات، في حين يقدم المجلس لاونج المشروبات المنعشة.

كما يمكن للضيوف تناول الطعام في أي وقت في غرفهم بطلب خدمة الغرف المتوفرة على مدار الساعة من خلال الهاتف.


راحة واسترخاء

يوفر بوديلاينز نادي اللياقة والصحة لضيوف الفندق فرصة ممارسة تمارينهم اليومية والحفاظ على لياقتهم البدنية أثناء الاستمتاع بإجازاتهم. ولمزيد من الاسترخاء والراحة، يوفر المنتجع الصحي مجموعة مختارة من العلاجات، ويضم جاكوزي وساونا وصالوناً للتجميل.


يضم الفندق كذلك مسبحاً يمكن التحكم بدرجة حرارته للاستمتاع بسباحة منعشة خاصة أثناء فصل الصيف.


الاجتماعات والفعاليات

لن تجد أسهل ولا أمتع من إقامة الفعاليات والاجتماعات في ريفييرا ريحان من روتانا، حيث يمكن للضيوف الاختيار ما بين ثلاث قاعات اجتماعات كاملة التجهيز بسعة تصل إلى 100 فرد. جميع القاعات مجهزة بأحدث التقنيات السمعية والبصرية.


تمتع بجمال الدوحة أثناء إقامتك

تمتع بما تقدمه العاصمة القطرية المفعمة بالحيوية لجميع الأذواق، من محبي المزارات الثقافية المحلية إلى عشاق التسوق.


في متحف قطر الوطني، سيجد الزوار معروضات تحكي قصة تراث الدولة وتاريخها، كما يمكن رؤية أقدم سمكة حجرية وجدت في البلاد وعمرها 400 مليون سنة. يحتوي المتحف على 11 قاعة تعرض كل منها حقبة مختلفة من التاريخ القطري بدءاً من الحضارة البدوية وتاريخ الغوص بحثاً عن اللؤلؤ وحتى اكشاف الغاز الطبيعي والبترول.

أما متحف الفن الإسلامي فيعرض قطعاً نادرة من العالم الإسلامي تحكي تاريخ منطقة الشرق الأوسط من القرن السابع وحتى القرن السادس عشر، من بينها مخطوطات نادرة ومنسوجات وتحفاً ثقافية.

يمكنكم شراء الهدايا التذكارية من سوق واقف، حيث اللؤلؤ والذهب والمنسوجات والبخور والتوابل والمجوهرات التقليدية والمصنوعات اليدوية.

Comments


bottom of page