top of page

48 ساعة في الرياض

تمتزج الأجواء الحضرية الصاخبة مع عبق قرون عتيقة من التراث والتاريخ في الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية النابضة بالحياة، لتتيح لزوارها خوض تجربة رائعة تأسر القلوب.


أصبح السفر إلى المملكة العربية السعودية اليوم أسهل من ذي قبل، حيث يمكن للزوار من معظم دول العالم التقدم للحصول على تأشيرة سياحة عبر الإنترنت خلال دقائق فقط، لتفتح المملكة ذراعيها للراغبين باستكشاف مناطقها الأثرية والتراثية.

الرياض، عاصمة المملكة العربية السعودية، مدينة مترامية الأطراف ذات تصميم عصري، حيث أصبحت العمارة المتطورة الآن علامة تجارية لمركز الأعمال الدولي هذا. ولكن لم يعد المسافرون من رجال الأعمال فقط هم من يستكشفون العاصمة السعودية، بل أصبح هناك العديد من البرامج الترفيهية للسياح ليستمتعوا بالتعرف على هذه المدينة الرائعة.

وتعد الرياض مقراً لأفضل المتاحف وكذلك المعارض الفنية الجديدة في المملكة، فضلاً عن احتضانها لواحد من مواقع التراث العالمي لليونسكو. ما من شك بأنه يوجد الكثير من الأنشطة التي ستبقي الزوار مشغولين في كل يوم من أيام زيارتهم. ولكن إذا كان لديك 48 ساعة فقط، فسيساعدك دليلنا عن الرياض لتحقيق أقصى استفادة من زيارة المعالم ومراكز الجذب السياحي الرئيسية.


اليوم الأول

ابدأ يومك من المتحف الوطني للمملكة العربية السعودية، الذي يفتح لك نافذة على تاريخ المملكة الرائع من خلال معروضات موزعة ومنسقة ببراعة على امتداد طابقين. ستمنحك زيارة هذا المكان المذهل نظرة عميقة عل التاريخ والثقافة والفن العربي. ويمكن للزوار مشاهدة كل شيء بداية من الصخور المنحوتة المثيرة للذكريات إلى الجولات الافتراضية للمواقع التاريخية والأثرية البعيدة.

من المؤكد أن المشهد الفني في المملكة العربية السعودية يشهد ازدهاراً ملحوظاً، ويعد معرض نايلا للفنون من أبرز الوجهات لرواد الفن بالمدينة. تعاون المعرض مع عدة معاهد ثقافية عالمية مثل المجلس الثقافي البريطاني ومعهد جوته الألماني ومعهد العالم العربي بباريس، ويُعِد المركز برنامجاً متجدداً ونشطاً للمعارض تتضمن تنظيم مجموعة من الفعاليات مثل ورش العمل والجلسات الحوارية الفنية. وبعد الحصول على جرعة من الإلهام والإبداع، توجه إلى قلعة المصمك التي بُنِيت عام 1865 وكانت في الماضي حصناً رئيسياً للدفاع عن البلاد. يؤرخ هذا الموقع الضارب في أعماق التاريخ الأيام الأولى لنشأة الدولة قبل عصر اكتشاف النفط، من خلال مجموعته الضخمة التي تضم القطع الأثرية والصور التاريخية.

يمكنك زيارة مسجد الدواسر، أحد مساجد المدينة التقليدية المبنية بالطين والخشب، للتزود بجُرعة روحانية لتنهي جولات يومك الأول بأجمل صورة. يقع المسجد في منطقة الدرعية التاريخية، وقد رُمِم ترميماً جميلاً ويبدو كمَعلَم جذاب وفريد من نوعه يعكس نمط العمارة التقليدية في منطقة نجد.

يمكن للزوار صعود السلالم الصغيرة المؤدية إلى حديقة السطح المجاورة لمئذنة المسجد المربعة. كما يمكنك الاستمتاع بمنظر الغابة الخضراء الوارفة بأشجار النخيل من أعلى السطح، وتأخذ لمحة موجزة عن مجتمع سعودي قديم فتح الباب أمام حياة أكثر حيوية وحداثة.


اليوم الثاني

لا تكتمل الرحلة إلى الرياض دون الهروب من صخب المدينة بأضوائها الباهرة والذهاب في رحلة قصيرة للاستمتاع بجمال الطبيعة الخلاب. على بعد 30 دقيقة فقط من العاصمة تقع صحراء ديراب التي لا تعد فقط موطناً لبعض التكوينات الصخرية الرائعة، ولكنها تستضيف أيضاً مجموعة من الأنشطة في الهواء الطلق مثل المغامرات على الكثبان الرملية بالسيارات، والطيران المظلي وركوب الخيل وحتى جولات السير على الأقدام. وبعد قضاء صباح مليء بالمغامرة توجه إلى مول سنتريا الذي يضم مجموعة من محلات ومتاجر التجزئة الراقية للترويح عن نفسك بقضاء وقت ممتع في الشراء.


يستطيع الزوار الاستمتاع بغروب الشمس في مركز المملكة (برج المملكة سابقاً) الذي يبلغ ارتفاعه 302 متراً، وأصبح اليوم رمزاً لمدينة الرياض الحديثة. ترتفع المصاعد بالزوار بسرعة عالية حتى الطابق 99 حيث يقبع الجسر المعلق. ويتيح المبنى الفولاذي البالغ ارتفاعه 65 متراً لزواره رؤية مناظر بديعة لمدينة الرياض من ارتفاع شاهق والاستمتاع بمشاهدة منظر غروب الشمس الخلاب والساحر.

تجربة فريدة أخرى يمكنك أن تعايشها في المدينة هي تجرب "ذا غلوب" منصة العرض المذهلة الموجودة داخل كرة زجاجية هائلة مصنوعة من 655 لوحاً معلقة أسفل قمة برج الفيصلية مباشرة. هذه المناظر البانورامية تجعل نهاية زيارتك للمدينة لا تغادر الذاكرة.


لا حد لاستكشاف بهاء المدينة

إذا كان لديك بضع ساعات أو يوماً إضافياً لخوض مغامرات جديدة، يمكنك الذهاب في مغامرة خارج المدينة للاستمتاع بواحد من أكثر أماكن المملكة إثارة وإبهاراً. فعلى بعد ساعتين بالسيارة من العاصمة يمتعك جبل فيهران أو "حافة العالم" بشريط متواصل من الإطلالات البديعة من المناظر الطبيعية الخلابة المحيطة بالجبل ويبدو الأفق فوق منحدر جبلي على ارتفاع 300 متر من سطح الأرض.

ويعد جبل فيهران جزء من منحدر طويق الأطول، حيث ينحدر حوالي 305 متراً في قاع المحيط القديم. ويمكنك أن تكتشف أنهاراً جافةً - من أعلى المنحدرات – تبدو كجدائل منسابة بين جوانب الأرض. وقد تشاهد أيضاً جِمالاً تسير بعيداً أسفل الجبل - كتحية للقوافل القديمة التي مرت عبر هذه الرمال في الأيام الخوالي.


للإقامة

توفر روتانا إقامة مريحة لكل زائر من خلال فنادقها الثلاثة الفريدة بالرياض، سواء كنت تفضل الإقامة في موقع مركزي أو فندق يجمع ما بين المرافق المريحة لرجال الأعمال والخيارات الترفيهية المتنوعة، فمن المؤكد أنك ستجد كل ما يلائمك مع فنادق روتانا.

لحجز فندقك في الرياض، يرجى زيارة الموقع: rotana.com

Comments


bottom of page