top of page

48 ساعة في الشارقة

الفن، الثقافة، الطبيعة، المغامرة والترفيه - الشارقة تقدم تجربة لا تُنسى للجميع

تتميز الشارقة، ثالث أكبر إمارة في الإمارات العربية المتحدة، بمزيج فريد يجمع بين الأصالة والحداثة، مما يجعلها وجهة استثنائية للاستكشاف.. وسواء كنت من سكان المدينة الراغبين في استكشاف المزيد من معالمها، أو زائراً بمفردك أو برفقة شريك حياتك أو أطفالك، ستجد الكثير لتكتشفه في هذه الإمارة الساحرة، حيث نقدم لك برنامجاً يمتد ليومين ويشمل مجموعة واسعة من الخيارات التي تناسب جميع الأذواق والاهتمامات.


اليوم الأول

لعشاق التاريخ: لا توجد طريقة لبدء استكشاف وجهة ما أفضل من الغوص في أعماق ماضيها. للحصول على لمحة عن الجذور التاريخية للشارقة، لا بد من زيارة مركز مليحة الأثري، حيث كشف علماء الآثار، عبر عقود من التنقيب، عن أسرار الماضي المدفونة في رمال الصحراء. ستجد هنا بقايا أثرية تعود إلى العصر الحجري، بما في ذلك مقبرة محفوظة جيداً من العصر البرونزي، وحصن من العصر الحديدي، ومقبرة من العصر الحجري.



لعشاق الفن: تُعد مؤسسة الشارقة للفنون، موطن بينالي الشارقة، مركزاً مزدهراً للفن المعاصر في الإمارة، فهي تحتضن معارض موسمية تعرض أعمالاً لفنانين عرب وعالميين، بالإضافة إلى برنامج حافل بالفعاليات التي تشمل عروضاً حية وموسيقى وعروض أفلام وحلقات نقاش. كما تنظم المؤسسة ورش عمل إبداعية للكبار والأطفال، مما يجعلها وجهة مثالية لعشاق الفن والثقافة.



لعشاق الطبيعة: تشتهر مدينة كلباء على الساحل الشرقي للشارقة بطبيعتها الخلابة وتنوعها البيولوجي الغني. ويمكن للزوار في مركز خور كلباء لغابات القرم، استكشاف واحدة من أقدم غابات القرم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تصل الأشجار إلى ارتفاعات شاهقة تبلغ ثمانية أمتار. تُعتبر هذه البيئة الهادئة موطناً لمجموعة متنوعة من الكائنات الحية والطيور النادرة، بما في ذلك صياد السمك المطوق العربي، والسلاحف البحرية. وعلى بعد مسافة قصيرة من المركز، يمكن لمحبي المغامرة الاستمتاع بالتجديف بالكاياك عبر غابات القرم للتعرف عن كثب على هذا النظام البيئي الفريد.



للتسلية العائلية: تستضيف مؤسسة الشارقة للفنون أيضاً "غرفة المطر" الشهيرة، التي تعد تجربة فنية فريدة من نوعها. توفر هذه الغرفة السريالية ملاذاً مثالياً من حرارة الصيف، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بتجربة فريدة من نوعها والتجول تحت المطر الغزير دون أن يبتلوا. تعمل الغرفة بتقنية استشعار ذكية تتوقف فيها المياه عن الهطول بمجرد الاقتراب منها، لتخلق تجربة تفاعلية مذهلة مليئة بالدهشة والمرح. ستحظون بفرصة التقاط صور رائعة لا تُنسى في هذه الغرفة الساحرة، كما سيستمتع أطفالكم بتجربة فريدة لا تتكرر.


اليوم الثاني

لعشاق التاريخ: تتجلى رؤية الشارقة في الحفاظ على تراثها العريق بشكل مثالي في مشروع "قلب الشارقة"، والذي أعاد الحياة إلى المنطقة التي كانت سابقاً مركزاً للتجارة في الإمارة. يهدف هذا المشروع الطموح، الذي من المتوقع اكتماله في عام 2025، إلى تنفيذ برنامج شامل للحفاظ على المباني التاريخية وترميمها. تعتبر المنطقة، المرشحة المحتملة لقائمة التراث العالمي لليونسكو، موطناً للعديد من المعارض الفنية والمتاحف، إلا أن أبرز معالمها هي أبراج الرياح التقليدية التي كانت في السابق منازل للتجار الأثرياء، والتي يتم الآن ترميمها بعناية فائقة لإعادة رونقها الأصلي. ستدهش هذه الأبراج المهيبة عشاق التاريخ وتعيدهم إلى زمن مضى.



لعشاق الفن: يحتضن متحف الشارقة للحضارة الإسلامية الآلاف من القطع الأثرية النادرة التي تحمل أهمية كبيرة في الثقافة الإسلامية. يضم المتحف سبعة معارض موزعة على طابقين، تعرض معروضاته جوانب مختلفة من العقيدة الإسلامية، وإنجازات العلماء والعلماء والفلكيين العرب بالإضافة إلى الفنون والحرف الإسلامية. الهيكل نفسه - بقبته الذهبية - رائع بشكل لا يصدق لأنه يجسد 1300 عام من التاريخ، بدءاً من القرن الأول وحتى القرن الرابع عشر.



لعشاق الطبيعة: بينما تحظى جزيرة النور بشعبية كبيرة بين السكان والزوار، حيث تجمع بين الطبيعة والفن والعمارة، سيحب عشاق الطبيعة بالتأكيد زيارة "بيت الفراشات"، الذي يعد واحداً من أفضل مناطق الجذب في الجزيرة. يعيش في هذا الملجأ المشمس أكثر من 500 فراشة، بما في ذلك أنواع مثل ذيل الطاووس، وزعنفة الزمرد، والوردة الوردية، والملاكيت.



للتسلية العائلية: استمتعوا بتجربة سفاري أفريقية لا تُنسى في الشارقة، حيث تقع أكبر حديقة سفاري في العالم خارج إفريقيا. تضم الحديقة أكثر من 50 ألف حيوان من 120 نوعاً مختلفاً، وتوفر بيئة طبيعية شبيهة بالبراري الأفريقية للحيوانات للتجول بحرية. استعدوا لمشاهدة الأسود والفيلة والزرافات ووحيد القرن والتماسيح والغزلان والثيران وغيرها الكثير من الحيوانات البرية في بيئتها الطبيعية، في تجربة مثالية تجمع بين الطبيعة والمغامرة والترفيه لجميع أفراد العائلة.


للإقامة الفندقية

يتميز فندق سنترو الشارقة بتصميمه العصري الأنيق وأسعاره المقبولة. يقع الفندق في موقع استراتيجي بالقرب من أبرز المعالم السياحية ومراكز الأعمال في الإمارة، مما يسهل على الضيوف استكشاف المدينة والوصول إلى وجهاتهم بسهولة. يضم الفندق 306 غرفة وجناحاً فسيحاً ومصمماً بعناية لضمان أقصى درجات الراحة للضيوف، مع توفير أحدث المرافق ووسائل الراحة العصرية.


يضم سنترو الشارقة مطعمc.taste ، والذي يقدم مجموعة واسعة من المأكولات العالمية طوال اليوم، بالإضافة إلى Distrikt، الذي يعمل على مدار الساعة، وخدمة الغرف على مدار 24 ساعة. يمكن للضيوف الذين يتطلعون إلى الاستمتاع بأوقات فراغهم الاستفادة من صالة الألعاب الرياضية أو حمام السباحة الخارجي المحاط بحدائق مورقة، والذي يمكن التحكم بدرجة حرارته. بالنسبة للمسافرين من رجال الأعمال، يضم الفندق ثلاث قاعات اجتماعات مجهزة تجهيزاً جيداً ومركزاً لرجال الأعمال يسمى "لينك".


لحجز إقامتك في سنترو الشارقة، يرجى زيارة rotana.com

Comentarios


bottom of page