top of page

48 ساعة في لندن

قرون من التاريخ والفن الحديث والمشهد الثقافي المتنوع فضلاً عن الطبيعة الخلابة، عوامل جعلت من لندن جنّة للزوار


تمزج لندن ما بين العراقة والحداثة، حيث تعجُ العاصمة الإنجليزية بالعديد من المعالم ذات المستوى العالمي التي تستحق الزيارة، ويُعد فصل الصيف من أفضل المواسم لاستكشاف معالم المدينة المتميزة.

يكاد يكون من المستحيل استكشاف لندن في 48 ساعة فقط، لكن إذا كنت تبحث عن التعرف على طابعها المتنوع خلال يومين فهذا الدليل سيساعدك على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك.


اليوم الأول

يعُد برج لندن أحد أفضل الأماكن لبدء زيارتك. اذهب مبكراً لتتفادى صفوف الانتظار الطويلة، ولتستمتع بمشاهدة المجموعات التي لا تقدر بثمن من المجوهرات والتيجان والصولجانات الخاصة بملوك بريطانيا والتي تستخدم العائلة البريطانية المالكة العديد منها حتى يومنا هذا. البرج التاريخي مسجل كموقع تراثي عالمي في منظمة اليونيسكو، وكان سكناً ملكياً وقلعة وخزانة وسجن وحديقة حيوانات على مر العصور. وللتعرف أكثر على لمحات من تاريخ البرج، ننصحك بالانضمام إلى جولة "يومان واردر" التي تنطلق كل 30 دقيقة.

بعد زيارة البرج استقل مترو لندن إلى وستمنستر لتجد نفسك أمام برج ساعة بيج بن الذي يحمل رسمياً اسم برج إليزابيث الآن. انتظر تمام الساعة لتسمع صوت الأجراس الشهير، ثم واصل السير لتصل إلى دير وستمنستر، وهو كنيسة ملكية يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر تحكي كل زاوية فيها قصة معبرة، حيث أُقيم فيها 16 حفل زفاف ملكي ودُفن فيها 17 ملكاً.

يمكنك بعدها الوصول إلى قصر باكنجهام سيراً على الأقدام عبر حديقة سانت جيمس بارك، إذ لا تكتمل زيارة مدينة لندن دون رؤية مقر إقامة العائلة المالكة البريطانية المهيب. يتم تغيير الحرس، وهو تقليد قديم لتبادل نوبات الحراسة خارج القصر، في الساعة 10:45 صباحاً أيام الاثنين والأربعاء والجمعة والأحد. أما الجولات داخل القصر فلها تواريخ محددة، لذا تأكد من مراجعة جدول الزيارات قبل التخطيط للزيارة.

ومن قصر باكنجهام يمكنك بسهولة الوصول إلى حديقة هايد بارك، التي تمتد على مساحة 142 هكتاراً، حيث يتجمع السكان المحليون في قلب مدينة لندن لممارسة الكثير من الأنشطة. تجد هنا أنشطة ركوب القوارب ودروس ركوب الخيل وفرصة للسباحة في المياه المفتوحة في بحيرة سربنتين، كما يوجد كذلك نصب تذكاري للأميرة الراحلة ديانا وآخر للأمير ألبرت. وتستضيف الحديقة كذلك مجموعة من الفعاليات المنتظمة والحفلات الموسيقية، مع توفير الكثير من أماكن الاسترخاء ما يجعلها مثالية لتمضية الأمسية.

بعد غروب الشمس، توجه إلى أحد أكثر المناطق ازدحاماً وشعبية في المدينة، ألا وهي ميدان بيكاديللي الشهير والمعروف بشاشاته الإعلانية المميزة. ظهر هذا الموقع المتميز، الذي يتمتع بنفس مكانة تايمز سكوير في نيويورك، في العديد من الأفلام البريطانية، بما في ذلك هاري بوتر. يمكن الاستمتاع بأجواء المنطقة بالسير مساءً، وزيارة نافورة شافتسبري التذكارية، والتي تعد من أجمل المعالم في الميدان، بالإضافة إلى النافورتين العملاقتين اللتين تضيئان ساحة ترافالغار.


اليوم الثاني

ابتعد عن صخب المدينة وتوجه إلى واحدة من أكبر المحميات الطبيعية في الأراضي الرطبة الحضرية في أوروبا. يُفضل سكان لندن الذهاب إلى مستنقعات والتهامستو كمتنفس سريع في الريف الإنجليزي، لا يتطلب الوصول إليها سوى ركوب المترو من المنطقة 1 في رحلة قصيرة. وتُعد الواحة الهادئة موطناً لأكثر من 50 نوعاً مختلفاً من الطيور، من الرفرافيات وصقور الشاهين والطيور البرية وغيرهم.

وبالعودة إلى المدينة يمكنك زيارة متحف التاريخ الطبيعي، وهو خيارٌ رائع خاصة إذا كنت بصحبة أطفال، لكن هذا لا يعني أن البالغين لن يستمتعوا بنفس القدر بالمعروضات التي تصحب الزوار في رحلة إلى الماضي السحيق وعصر الديناصورات. يضم المتحف جميع أنواع عينات المخلوقات الكبيرة والصغيرة على حدٍ سواء، بالإضافة إلى نموذج تي ريكس متحرك والذي يعد أبرز المعروضات.

ومن الماضي السحيق ننتقل إلى الحاضر ومتحف تيت مودرن للفن الحديث. يقع المتحف على ضفاف نهر التايمز مباشرة وهو نفسه قطعة فنية التصميم، ويضم مجموعة دائمة تُعرض مجاناً مكونة من 60 ألف عمل فني من إبداع جورج براك وهنري ماتيس وبيت موندريان وآندي وارهول ومارك روثكو وجاكسون بولوك.

بعد الاستمتاع بهذه الجولة الفنية، توجه في فترة ما بعد الظهيرة للاستمتاع في واحد من أشهر وأرقى متاجر التسوق في المدينة. يضم متجر هارودز، والواقع على طريق برومبتون في منطقة نايتسبريدج، والمكون من عدة أقسام موزعة على عدة طوابق، أكثر من 3000 علامة تجارية تشمل الملابس والإكسسوارات والسلع الفاخرة ومستحضرات التجميل والمجوهرات الفاخرة والساعات والأثاث وغيرها الكثير.

ولشراء الهدايا التذكارية، توجه إلى كوفنت جاردن حيث البوتيكات الصغيرة والأكشاك التي يديرها حرفيون موهوبون يبيعون المصنوعات اليدوية والمنتجات المحلية. ويعد سوق جوبيلي ماركت في كوفنت أحد أفضل الأماكن للبحث عن الحلي الفريدة.

اختتم يومك بحجز جولة مدتها 30 دقيقة في عجلة "عين لندن". لابد لك من زيارة هذا المعلم إن كانت تلك هي زيارتك الأولى لعاصمة الضباب. توفر عجلة المراقبة بكبسولاتها الزجاجية التي ترتفع 135 متراً إطلالات خلابة على معالم المدينة البارزة، بما في ذلك جسر البرج ونهر التايمز وكاتدرائية القديس بولس ومجلس النواب، ويمكن كذلك مشاهدة قلعة وندسور في حال كان الطقس صافياً.


هل لديك مساحة للمزيد؟

إذا كنت ستزور لندن في شهر يوليو، فلا تفوت فرصة مشاهدة أفضل لاعبي التنس في العالم خلال بطولة ويمبلدون، التي تنطلق من 3 حتى 16 يوليو من هذا العام.


ولأمسية لا تُنسى توجه إلى مجموعة مسارح وست إند لمشاهدة أحد عروضها المسرحية العالمية، إذ تعرض فيها مجموعة متنوعة من الأعمال الكلاسيكية المعروفة مثل ماتيلدا وشبح الأوبرا والبؤساء والملك الأسد وويكد.


قريباً

ستفتتح روتانا قريباً فندقين جديدين في قلب العاصمة الإنجليزية هما سنترو نيو مالدن وسنترو كينجستون، وذلك تحت العلامة التجارية سنترو من روتانا، خلال عامي 2023 و2024 على التوالي.


يقع فندق سنترو نيو مالدن على الجانب الآخر من محطة نيو مالدن للقطارات وسيوفر 70 شقة سكنية بتصميم مميز وأثاث فندقي من فئة الأربع نجوم مع مطبخ مجهز بالكامل وغرف نوم ومعيشة منفصلة. بينما يقع سنترو كينجستون على طول الجانب الشمالي لطريق كومب رود بكينجستون وسيوفر 31 شقة مميزة للغاية.


Comments


bottom of page