top of page

تعيين فيليب بارنز رئيساً تنفيذياً جديداً لروتانا

يتمتع بارنز بخبرة واسعة في قطاع الفندقة حيث حقق نجاحات عالمية، ويعود إلى سوق الضيافة في الشرق الأوسط حاملاً معه 40 عامًا من الخبرة


أعلنت روتانا مؤخراً عن تعيين فيليب بارنز رئيساً تنفيذياً جديداً لها، لينظم إلى فريق المجموعة اعتباراً من 1 مارس 2024.


يعود بارنز، وهو قائد متمرس في الصناعة ومعروف بنجاحه في الشرق الأوسط وأمريكا الشمالية، إلى المنطقة حاملاً معه أكثر من 40 عامًا من الخبرة العالمية في مجال الضيافة، وبشكل خاص عاماً في مجال افتتاح الفنادق والمنتجعات الجديدة، وتغيير صورة الأصول الفندقية


شغل بارنز العديد من المناصب القيادية العليا حول العالم، بما في ذلك كندا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، ولمدة تقارب 25 عاماً لدى مجموعة "فيرمونت للفنادق والمنتجعات". شغل مؤخراً منصب نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة جنوب كاليفورنيا (2020 – 2022). كما عمل سابقاً لدى علامات تجارية رائدة في مجال الضيافة مثل "فورسيزونز" و"شانغريلا" وغيرهما.


وفي منطقة الشرق الأوسط، شغل بارنز منصب نائب الرئيس الإقليمي لمجموعة "فيرمونت للفنادق والمنتجعات" في دولة الإمارات العربية المتحدة (2009 - 2011)، حيث أشرف على العمليات التشغيلية لفنادق فيرمونت النخلة بدبي، وفيرمونت باب البحر أبوظبي، وفيرمونت عجمان، ومنتجع فيرمونت الفجيرة الشاطئي، وفيرمونت أبوظبي في مرحلة ما قبل الافتتاح. وشغل قبل ذلك منصب نائب الرئيس للمجموعة في منطقة الشرق الأوسط (2007 - 2009)، حيث أشرف على المشاريع وافتتاح الفنادق الجديدة في جنوب أفريقيا والسعودية ومصر والإمارات وعُمان.


وتعليقاً على ذلك، قال السيد سليم الزير، نائب رئيس مجلس إدارة روتانا: "نرحب بانضمام فيليب بارنز رئيساً تنفيذياً جديداً لروتانا، حيث نتطلع إلى الاستفادة من خبرته القيادية الغنية وفهمه العميق لمشهد الضيافة العالمي من أجل الارتقاء بسمعة روتانا ومستوى تميّز خدماتها. ونتوق لرؤية نتائج نهجه المميز ورؤيته المبتكرة في الفصل القادم من مسيرة العلامة ومشاريعها المتنامية في الأسواق الرئيسية".


وبهذه المناسبة، قال بارنز: "يشرفني الانضمام إلى روتانا – هذه العلامة التجارية المحلية التي يقترن اسمها بأعلى مستويات الخدمة في المنطقة. وأتطلع إلى التعاون مع فريق العمل لتنمية إرث روتانا وتعزيز مكانتها كواحدة من أبرز لاعبي قطاع الضيافة الرئيسيين في المنطقة. وسنبدأ معاً رحلة جديدة لإعادة تعريف مفهوم الضيافة، و تحقيق وعد روتانا لضيوفها ’معنا للوقت معنى‘، وإرساء معايير جديدة للقطاع".

Comments


bottom of page