top of page

48 ساعة في دبي

هناك الكثير من النشاطات التي يمكنك القيام بها في رحلة تستغرق 48 ساعة إلى دبي، ولكن إذا كنت تبحث عن أفضل الخيارات، فقد قدمنا لك مزيجاً مثالياً من فعاليات التسوق و الأنشطة الثقافية والترفيهية للزوار من جميع الأعمار


على الرغم من حفاظها على تقاليدها العريقة، فإن رؤية دبي الطموحة للمستقبل لا حدود لها. هذا المزيج المثير يمنح زوار الإمارة فرصة استكشاف تشكيلة واسعة من التجارب الثقافية والترفيهية عالمية المستوى. كما تضفي طبيعتها بُعدًا آخر لهذه التجارب، حيث الكثبان الصحراوية والشواطئ الرملية التي تحيط بالعاصمة الصاخبة.

بالكاد ستكفيك الـ 48 ساعة، ولكن إذا كان هذا هو الوقت المتاح لك، فسيساعدك دليلنا التالي على تحقيق أقصى استفادة من وقتك خلال زيارتك لمدينة دبي.


اليوم الأول

من السماء وحتى أعماق المحيط


يُعد وسط مدينة دبي الصاخب مكاناً رائعاً لبدء رحلتك الاستكشافية في دبي. للتغلب على طوابير الانتظار والاستمتاع بمشهد المدينة الجميل والتقاط الصور من أعلى نقطة في الإمارة، توجه إلى برج خليفة، حيث يمكنك استخدام أحد أسرع المصاعد في العالم لتصل إلى منصات المراقبة في الطابقين 124 و125 أو منصة "قمة البرج" في الطابق 148.

بعد الاستمتاع بمشاهد المدينة من الأعلى، عد أدراجك إلى الأرض واستعد للغوص في أعماق المحيط عند زيارة "دبي أكواريوم" و"حديقة الحيوانات المائية"، وهي الزيارة التي ستضفي الكثير من المتعة على رحلتك خاصة إذا كنت تسافر برفقة أطفال. يضم الأكواريم مجموعة من أفضل الكائنات البحرية ويقدم نظرة ثاقبة على المخلوقات الرائعة التي تعيش في البحار، مثل طيور البطريق اللطيفة وحتى "ملك التماسيح، الذي تم استقدامه من أستراليا والبالغ من العمر 40 عاماً. يصل طول هذا التمساح إلى أكثر من خمسة أمتار ويزن 750 كيلو غراماً.


يمكن الوصول إلى هاذين المعلمين السياحيين من دبي مول، والذي يمكنك قضاء بقية يومك فيه لقضاء الوقت وللتسوق من أفضل العلامات التجارية في العالم، حيث يمكنك هنا الحصول على أحدث صيحات الموضة العالمية. وباعتباره أكبر مركز تسوق في العالم، فمن المؤكد بأنه يضم العديد من الخيارات التي تناسب مختلف الأذواق.


ومع ذلك، إذا كنت تبحث عن هدايا تذكارية، فتوجه إلى "القرية العالمية" التي تفتتح أبوابها من أكتوبر وحتى أبريل من كل عام. يعد هذا المعرض متعدد الثقافات أحد أفضل مناطق الجذب السياحي في المدينة، وهو عبارة عن وجهة شاملة للترفيه والتسوق وغير ذلك الكثير، حيث يحفل بالمفاجآت والاحتفالات في كل زاوية من زواياه. تضم القرية 27 جناحًا لبيع المنتجات التقليدية للكثير من الدول.


اليوم الثاني

من الماضي إلى المستقبل


تعد الأزقة الضيقة في حي الفهيدي التاريخي نقطة انطلاق رائعة للانغماس في الثقافة المحلية. تعود بك زيارة هذه الأحياء الجذابة بالزمن إلى الوراء، حيث يتم استبدال ناطحات السحاب في المدينة بهياكل تقليدية مصنوعة من الحجر والساحات الريفية وأبراج الرياح.تعد الأزقة الضيقة في حي الفهيدي التاريخي نقطة انطلاق رائعة للانغماس في الثقافة المحلية. تعود بك زيارة هذه الأحياء الجذابة بالزمن إلى الوراء، حيث تم استبدال ناطحات السحاب في المدينة بهياكل تقليدية مصنوعة من الحجر وساحات ريفية وأبراج رياح.

تنتشر في جميع أنحاء الحي المتاحف والمعارض الفنية والأكشاك التي تعرض التقاليد التي كانت تمارس في الأيام الماضية. أحد هذه الأماكن هو مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري، والذي يستضيف ورش عمل منتظمة تتيح للزوار معرفة المزيد عن رحلات الغوص التي كانت تنظم في الماضي لاستخراج اللؤلؤ وصيد الأسماك، و يتيح للزوار التعرف عن كثب على أسلوب الحياة التقليدية في الماضي. في المنطقة المجاورة، ستجد متحف دبي ومتحف القهوة، وكلاهما يقدمان نظرة ثاقبة على تقاليد المنطقة.


تقع محطة العبرة على بعد خطوات قليلة، حيث يمكنك القفز على متن مركب شراعي خشبي تقليدي للقيام برحلة عبر خور دبي الذي يأخذك في رحلة وصولاً إلى الأسواق التقليدية في الإمارة، حيث ستجد هنا أسواقاً تبيع التوابل وخلطات الشاي والعطور والأواني والهدايا التذكارية والسجاد وجميع أنواع الحلي. كما يمكنك التجول بسوق الذهب المجاور سواء كنت تبحث عن شراء المجوهرات أم لا.

وبعد التعرف على ماضي الإمارة الملهم، حان الوقت للذهاب في رحلة إلى المستقبل، من خلال زيارة متحف المستقبل، أحدث معالم دبي، وأحد أجمل المباني على هذا الكوكب. يضم المتحف سلسلة من المعارض ويقدم التجارب التي تمنح الزوار لمحة عن المستقبل.

لا يعرض المتحف الآلات الغريبة والصقور الآلية والسيارات ذاتية القيادة فقط، فقد تم تصميمه للذهاب بالزوار في رحلة حتى عام 2071، حيث يمكنهم العيش في السماء، واكتشاف عوالم جديدة في الفضاء الخارجي، ومشاهدة عجائب الطبيعة، واستكشاف مكتبة فريدة من عينات النباتات والحيوانات، وإحياء حواسهم ورؤية العالم من منظور جديد. كل ذلك يجعل فترة ما بعد الظهيرة تعليمية وترفيهية في الوقت نفسه.


قبل غروب الشمس، شق طريقك إلى الصحراء عن طريق حجز رحلة سفاري مع أحد منظمي الرحلات السياحية العديدة في دبي. تمنحك التجربة لمحة عما كانت عليه الحياة في الصحراء منذ عقود وتسلط الضوء على كيفية ازدهار القبائل البدوية على الرغم من الظروف الصحراوية القاسية.


استكشف المزيد

ما من شك بأن زيارتك على مدى يومين ستكون حافلة بالنشاطات المختلفة، ولكن بالنسبة لأولئك الذين لديهم المزيد من الوقت، من المؤكد أن هذه الأماكن تستحق الزيارة:

  • سيستمتع عشاق الفن بزيارة المعارض الفنية والاستوديوهات في السركال في منطقة القوز، والتي لا تقل أهمية عن المعارض الفنية الرقمية التي يمكن زيارتها مثل مسرح الفن الرقمي وكذلك معرض إنفينيتي دي لوميير.

  • للحصول على ذكريات لا تنسى، توجه إلى "دبي ميركال جاردن" للاستمتاع بمشهد الزهور المنسقة، أو "متحف الأوهام" للاستمتاع بأعمال الخدع البصرية، أو زيارة "ذا فيو" في النخلة للحصول على صور بانورامية لأكبر جزيرة من صنع الإنسان في العالم.

أما الزوار الباحثين عن تجارب مختلفة، فيمكنهم زيارة "ذا جرين بلانيت" المستوحى من بيئة الغابات الاستوائية المطيرة للاستمتاع بلقاءات الحيوانات، أو حديقة "سفاري دبي" التي تحتضن حوالي 3000 حيوان فريد من نوعه.


للإقامة الفندقية

تقدم روتانا مجموعة مختارة من أكثر من عشرة فنادق مختلفة في دبي موزعة على مناطق مختلفة من الإمارة، مع سهولة الوصول إلى المراكز التجارية والترفيهية الشهيرة في المدينة. لمعرفة المزيد عن فنادق روتانا في دبي، يرجى زيارة rotana.com


Comments


bottom of page